الجمعة، 28 مارس، 2008



- المولد والنشأة
وفى إحدى زياراته لحى الغورية قابل مجموعة من أهالي قريته فأقام معهم وامتهن الإنشاد وتلاوة القرآن الكريم، وكسائر أحداث حياته التى شكلتها الصدفة التقى الشيخ إمام بالشيخ درويش الحريري أحد كبار علماء الموسيقى، وأعجب به الشيخ الحريري بمجرد سماع صوته، وتولى تعليمه الموسيقى.
اصطحب الشيخ الحريري تلميذه في جلسات الإنشاد والطرب، فذاع صيته وتعرف على كبار المطربين والمقرئين، أمثال زكريا أحمد والشيخ محمود صبح، وبدأت حياة الشيخ في التحسن.
وفى منتصف الثلاثينيات كان الشيخ إمام قد تعرف على الشيخ زكريا أحمد عن طريق الشيخ درويش الحريري، فلزمه واستعان به الشيخ زكريا في حفظ الألحان الجديدة واكتشاف نقط الضعف بها، حيث كان زكريا أحمد ملولا، لا يحب الحفظ فاستمر معه إمام طويلا، وكان يحفظ ألحانه لأم كلثوم قبل أن تغنيها، وكان إمام يفاخر بهذا.
حتى إن ألحان زكريا أحمد لأم كلثوم بدأت تتسرب للناس قبل أن تغنيها أم كلثوم، مثل "أهل الهوى" و "أنا في انتظارك" و "آه من لقاك في أول يوم" و "الأولة في الغرام"، فقرر الشيخ زكريا الاستغناء عن الشيخ إمام.
كان لهذه الواقعة أثر في تحويل دفة حياة الشيخ إمام مرة أخرى عندما قرر تعلم العزف على العود، وبالفعل تعلم على يد كامل الحمصاني، وبدأ الشيخ إمام يفكر في التلحين حتى إنه ألف كلمات ولحنها وبدأ يبتعد عن قراءة القرآن وتحول لمغن واستبدل ملابسه الأزهرية بملابس مدنية.

الشيخ إمام - بداية احتراف الموسيقى
وفى عام 1962، حدث اللقاء التاريخي بين الشيخ إمام عيسى وأحمد فؤاد نجم رفيق دربه، وتم التعارف بين نجم والشيخ إمام عن طريق زميل لابن عم نجم كان جاراً للشيخ إمام، فعرض على نجم الذهاب للشيخ إمام والتعرف عليه، وبالفعل ذهب نجم للقاء الشيخ إمام وأعجب كلاهما بالآخر.
وعندما سأل نجم إمام لماذا لم يلحن أجابه الشيخ إمام أنه لا يجد كلاما يشجعه، وبدأت الثنائية بين الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم وتأسست شركة دامت سنوات طويلة.
ذاع صيت الثنائي نجم وإمام والتف حولهما المثقفين والصحفيين خاصة بعد أغنية: "أنا أتوب عن حبك أنا؟"، ثم "عشق الصبايا"، و"ساعة العصاري"، واتسعت الشركة فضمت عازف الإيقاع محمد على، فكان ثالث ثلاثة كونوا فرقة للتأليف والتلحين والغناء ساهم فيها العديد لم تقتصر على أشعار نجم فغنت لمجموعة من شعراء عصرها أمثال: فؤاد قاعود، ونجيب سرور، وتوفيق زياد، وزين العابدين فؤاد، وآدم فتحى، وفرغلى العربى، وغيرهم.

- النهاية
ناح النواح والنواحا ....حاحا
على بئرة حاحا النطاحا...حاحا
والبئره حلوب ...........حاحا
تحلب انطار ............حاحا
لاكن مسلوب..........حاحا
من اهل الدار..........حاحا
و الدار بصحاب .......حاحا
وحداشر باب ........حاحا
غير السراديب ........حاحا
وفي يوم معلوم..........حاحا
عملوها الروم..........حاحا
دئوا الترباس..........حاحا
هربوا الحراس..........حاحا
دخلو الخوقات..........حاحا
شفطوا اللبنات..........حاحا
والبئره تنادي..........حاحا
وتئول ياولادي..........حاحا
وولاد الشوم..........حاحا
رايحين في النوم..........حاحا
البئره انئهرت..........حاحا
في الائهر انصهرت..........حاحا
وئعت في البير..........حاحا
سئلو النوطير..........حاحا
طب وئعت ليه..........حاحا
وئعت من الخوف..........حاحا
والخوف يقي ليه..........حاحا
من عدم الشوف..........حاحا
وئعت من الجوع ومن الراحه البئره السمره النطاحه
ناحات مواويل النواحا علي حاحا و علي بئرة حاحا
الأغنية بعد حرب 67
شرفت يا نكسون بابا
يا بتاع الوتر جيت
عملولك قيمة وسيمة
سلاطين الفول و الزيت.
وقد نالت شعبية كبيرة
له أغنيه هي الأشهر في نكست يونيو وهي (الحمد لله) وفيها:
الحمد لله خبطنا
تحت بطاطنا
يا محلا رجعه ظباطنا
من خط النار
يا اهل مصر المحميه
بالحراميه
الفول كتير والطعميه
والبر عمار
والعيشه معدن واهي ماشيه
اخر اشيا
مادام جنابه والحاشيه
بكروش وكتار
ح تقول لى سينا وما سينا شي
ما تدوشناشي
ما ستميت اوتوبيس ماشى
شاحنين انفار
ايه يعني لما يموت مليون
او كل الكون
العمر اصلا م
ش مضمون
والناس اعمار
الحمدلله وأهي
ظاطت
والبيه حاطط
في كل حته
مدير ظابط
وإن شالله
حمار
ايه يعني في العقبه جرينا
ولا ف سينا
هى الهزيمه تنسينا
اننا احرار
ايه يعني شعب ف ليل ذلة
ضايع كله
دا كفاية بس اما تقول له
احنا الثوار
الحمد الله ولا حولا
مصر الدوله
غرقانة في الكدب علاوله
والشعب احتار
وكفايه اسيادنا البعدا
عايشين سعدا
بفضل ناس تملا المعده
وتقول اشعار
اشعار تمجد وتماين
حتى الخاين
وان شا الله يخربها مداين
عبد الجبار
القاهره / يونيو1967

بقرة حاحا:
شرفت يا نكسون بابا:
يا خواجه يا ويكا.
يا فلسطينيا.
انادينكم.
مصر يامه.

ليست هناك تعليقات: