الخميس، 3 أبريل، 2008

تاريخ
أصبح جول ريميه الرئيس الثالث للاتحاد الدولي لكرة القدم في عام 1921 ، و قد أشرف على بطولتين أولمبيتين ناجحتين بالرغم من غياب منتخب إنجلترا لكرة القدم و منتخب إسكتلندا لكرة القدم ، و لكن نجاح البطولة أدى إلى إرتفاع مستوى اللعبة ، مما جعل الفيفا تفكر بشكل جدي بإنشاء بطولة كرة قدم على مستوى عالمي.

كأس العالم
و مع إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم على كأس العالم لكرة القدم و الألعاب الأولمبية ، فإن الإتحاد قد نظم العديد من البطولات الأخرى مثل كأس العالم لكرة القدم تحت 17 سنة و كأس العالم لكرة القدم تحت 20 سنة ، و قد نظم الفيفا بطولة كأس القارات لكرة القدم ، و قد كانت فكرة كأس القارات هي فكرة سعودية من قبل الأمير فيصل بن فهد آل سعود ، و قد سميت في البداية كأس الملك فهد ، و يتبارى أبطال القارات في العالم و بطل كأس العالم لكرة القدم و مضيف كأس العالم القادم ، و تقام البطولة في أرض الأخير ، و حامل لقب البطولة السابقة هو منتخب البرازيل لكرة القدم بعد تغلبه على منتخب الأرجنتين لكرة القدم 4-1.
و مع تطور كرة القدم النسائية ، أنشأ الفيفا كأس العالم لكرة القدم للنساء في عام 1991 ، و كأس العالم لكرة القدم للنساء تحت 20 سنة في عام 2002 ، و ستبدأ بطولة كأس العالم لكرة القدم للنساء تحت 17 سنة في 2008.
و نظم الفيفا بطولة كرة قدم للأندية إسمها كأس العالم للأندية ، و قد كانت البطولة تقام بين بطلي أمريكا الجنوبية و أوروبا ، و تم إدخال جميع القارات فيها ، و تقام البطولة في اليابان.
و ينظم الفيفا العديد من المسابقات لكرة القدم في الشواطئ و كرة القدم داخل الصالات.

بطولات أخرى
أثرت مباريات كرة القدم بين أعوام 1870 و1880 معظم المشاهدين وإزداد إعجابهم بسحر الكرة المستديرة فتم وضع القوانين الأساسية من قبلهم إضافة إلى القوانين الجديدة مثل رمي الكرة من خط التماس باليدين وركلة الجزاء. فلمدة طويلة كان بالإمكان مهاجمة حراس المرمى ولكن الآن لم يعد ذلك ممكنا إلا إذا كان الحارس يملك الكرة. وكان بإمكان الحراس إلتقاط الكرة من أي نقطة من الملعب ولكن تم تغيير هذه القاعدة بعد أن سجلت عدة أهداف من قبل حراس المرمى عام 1910 في شباك الخصم.

قوانين اللعبة
إنشأ الاتحاد الدولي لكرة القدم تحت نظم القوانين السويسرية ، و تقوم الهيئة العليا في الفيفا بالتواصل مع كل اتحاد محلي ، و تعقد الهيئة العليا في الفيفا اجتماعا كل أربعة سنوات منذ عام 1998 لمناقشة تغيير بعض قوانين كرة القدم.
و تختار الهيئة العليا رئيس الفيفا ، و السكرتارية التابعة له ، و أعضاء الفيفا ، و يهتم رئيس الفيفا بالأعمال المكتبية في الفيفا ، بينما يقوم السكرتارية بالإهتمام بقضايا ال208 أعضاء.
و قام الاتحاد الدولي لكرة القدم بإنشاء العديد من الإتحادات ، و منها الإتحادات القارية ، و يجب على الإتحادات الوطنية أن تكون عضوا في الإتحاد القاري لكرة القدم و الاتحاد الدولي لكرة القدم وفقا لتصنيفها الجغرافي.
و للدول الواقعة بين آسيا و أوروبا الخيار في أختيار أي اتحاد قاري يريدون الإنضمام إليه ، و هناك عدد من الدول مثل روسيا و تركيا و أرمينيا و أذربيجان اختارت الإنضمام إلى أوروبا ، بالرغم من أن بلادهم تقع في قارة آسيا ، و قد انضمت إسرائيل إلى الإتحاد الأوروبي لكرة القدم في عام 1994 بالرغم من كونها في قارة آسيا بعد أن حدثت العديد من المشاكل بينها و بين العديد من الدول في الشرق الأوسط ، و قد انضمت كازاخستان إلى قارة أوروبا في عام 2002.
و تعتبر دولتا سورينام و غويانا أعضاء في إتحاد أمريكا الشمالية و أمريكا الوسطى و البحر الكاريبي لكرة القدم بالرغم من كونهم في قارة أمريكا الجنوبية.
و انضمت أستراليا إلى الإتحاد الأسيوي لكرة القدم في بداية عام 2006 ، و ذلك بسبب عدم وجود أي مقعد خاص لكأس العالم لكرة القدم لقارة أوقيانوسيا ، و للسخرية فإن منتخب أستراليا لكرة القدم قد تأهل إلى كأس العالم لكرة القدم 2006 عن بعد أن تغلب على منتخب أوروغواي لكرة القدم ، و في الطريقة التي تعتبر من الصعب الوصول إلى كأس العالم عن طريقها.

الإتحاد الأسيوي لكرة القدم - لقارة آسيا و دولة أستراليا.
الإتحاد الأفريقى لكرة القدم - لقارة أفريقيا.
إتحاد أمريكا الشمالية و أمريكا الوسطى و البحر الكاريبي لكرة القدم - لقارة أمريكا الشمالية و أمريكا الوسطى.
إتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم - لقارة أمريكا الجنوبية.
إتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم - لقارة أوقيانوسيا.
الإتحاد الأوروبي لكرة القدم - لقارة أوروبا. التنظيم
تقدم الفيفا في كل عام جائزة أفضل لاعب في العالم لكرة القدم للاعب الأكثر الأبرز في العام، وهذه الجائزة جزء من حفل توزيع الجوائز السنوي الذي يشمل أيضاً إنجازات الفرق والمنتخبات الوطنية. حضرت أكبر الاسماء في عالم كرة القدم إلى موزارت هاوس في مدينة سالزبورغ يوم الاثنين مسرح اقامة الحفل الخاص بالاتحاد الدولي لتاريخ واحصائيات كرة القدم .
تعاون الفيفا مع اتحاد تاريخ و احصائيات كرة القدم ، و هو المسؤول عن تمويل الفيفا ، جوائز هذه الاحتفال اعتمدت بالدرجة الاولى على الارقام ، و حصل على جائزة أفضل مدرب فريق الهولندي فرانك ريكارد مدرب نادي برشلونة الاسباني الذي تغلب على خوسيه مورينيو الذي حصل على اللقب في العامين الماضيين ، و حصل على لقب أفضل حكم الارجنتيني هوراسيو اليزوندو ، الذي قاد نهائي كأس العالم لكرة القدم 2006.
وحصل على جائزة الهداف المهاجم التشيلي همبرتو سوزا من فريق كولو كولو ، و كانت هناك جائزة خاصة بعباقرة كرة القدم حصل عليها الالماني فرانز بيكنباور بعد نجاحه في قيادة اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006.

فيفا جوائز
أعلنت الفيفا في أبريل عام 2004 أنها تتوقع الحصول على 144 مليون دولار أمريكي مقابل الـ 1.64 بليون المستثمرة بين عامي 2004 و 2006 (من ضمن ذلك بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006). بالإضافة إلى ذلك قامت بإعطاء الرخصة التجارية إلى شركة تصميم ألعاب الفيديو إي أي سبورتس (EA Sports) لإنتاج عدد من ألعاب كرة القدم لجهاز الكمبيوتر والأنظمة الأخرى.

أنظر أيضاً

ليست هناك تعليقات: